حبايب

حبايب منتدي كل العرب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

علماء مسلمون اثروا العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1m علماء مسلمون اثروا العلم في الأربعاء 9 أبريل 2008 - 2:44

مدير المنتدي

avatar
المدير العام
المدير العام

ابــن
ســينا


ابن سينا هو أبو
على الحسين بن عبد الله بن الحسن بن على بن
سينا، الملقب بالشيخ الرئيس، فيلسوف، طبيب
وعالم، ومن عظام رجال الفكر في الإسلام ومن
أشهر فلاسفة الشرق وأطبائه. ولد في قرية (أفشنة)
الفارسية في صفر من سنة 370 هـ. ثم انتقل به
أهله إلى بخارى حيث كانت الفارسية لغة
البلاط، والعربية لغة الديوان والمراسلات.
وفي بخارى تعمق في العلوم المتنوعة من فقه
وفلسفة وطب، وبقي في تلك المدينة حتى بلوغه
العشرين. ثم انتقل إلى خوارزم حيث مكث نحواً
من عشر سنوات (392 - 402 هـ)، ومنها إلى جرجان
فإلى الري. وبعد ذلك رحل إلى همذان وبقي
فيها تسع سنوات، ومن ثم دخل في خدمة علاء
الدولة بأصفهان. وهكذا أمضى حياته متنقلاً
حتى وفاته في همذان، في شهر شعبان سنة 427 هـ.
ترك ابن سينا مؤلفات متعدّدة شملت مختلف
حقول المعرفة في عصره، وأهمها: - العلوم
الآلية، وتشتمل على كتب المنطق، وما يلحق
بها من كتب اللغة والشعر. - العلوم النظرية،
وتشتمل على كتب العلم الكلّي، والعلم
الإلهي، والعلم الرياضي، والعلم الطبيعي. -
العلوم العملية، وتشتمل على كتب الأخلاق،
وتدبير المنزل، وتدبير المدينة، والتشريع.
ولهذه العلوم الأصلية فروع وتوابع، فالطب
مثلاً من توابع العلم الطبيعي، والموسيقى
وعلم الهيئة من فروع العلم الرياضي. 1- كتب
الرياضيات: من آثار ابن سينا الرياضية
رسالة الزاوية، ومختصر إقليدس، ومختصر
الارتماطيقي، ومختصر علم الهيئة، ومختصر
المجسطي، ورسالة في بيان علّة قيام الأرض
في وسط السماء. طبعت في مجموع (جامع البدائع)،
في القاهرة سنة 1917 م. 2- كتب الطبيعيات
وتوابعها: جمعت طبيعيات ابن سينا في الشفاء
والنجاة والإشارات، وما نجده في خزائن
الكتب من الرسائل ليس سوى تكملة لما جاء في
هذه الكتب. ومن هذه الرسائل: رسالة في إبطال
أحكام النجوم، ورسالة في الأجرام العلوية،
وأسباب البرق والرعد، ورسالة في الفضاء،
ورسالة في النبات والحيوان. 3- كتب الطب:
أشهر كتب ابن سينا الطبية كتاب القانون
الذي ترجم وطبع عدّة مرات والذي ظل يُدرس في
جامعات أوروبا حتى أواخر القرن التاسع عشر.
ومن كتبه الطبية أيضاً كتاب الأدوية
القلبية، وكتاب دفع المضار الكلية عن
الأبدان الإنسانية، وكتاب القولنج، ورسالة
في سياسة البدن وفضائل الشراب، ورسالة في
تشريح الأعضاء، ورسالة في الفصد، ورسالة في
الأغذية والأدوية. ولابن سينا أراجيز طبية
كثيرة منها: أرجوزة في التشريح، وأرجوزة
المجربات في الطب، والألفية الطبية
المشهورة التي ترجمت وطبعت. وألّف ابن سينا
في الموسيقى أيضاً: مقالة جوامع علم
الموسيقى، مقالة الموسيقى، مقالة في
الموسيقى.



الخوارزمـــي


الخوارزمي
لم يصلنا سوى القليل عن أخبار الخوارزمي،
وما نعرفه عن آثاره أكثر وأهم مما نعرفه عن
حياته الخاصة. هو محمد بن موسى الخوارزمي،
أصله من خوارزم. ونجهل تاريخ مولده، غير أنه
عاصر المأمون، أقام في بغداد حيث ذاع اسمه
وانتشر صيته بعدما برز في الفلك والرياضيات.
اتصل بالخليفة المأمون الذي أكرمه، وانتمى
إلى (بيت الحكمة) وأصبح من العلماء الموثوق
بهم. وقد توفي بعد عام 232 هـ ترك الخوارزمي
عدداً من المؤلفات أهمها: الزيج الأول،
الزيج الثاني المعروف بالسند هند، كتاب
الرخامة، كتاب العمل بالإسطرلاب، كتاب
الجبر والمقابلة الذي ألَّفه لما يلزم
الناس من الحاجة إليه في مواريثهم
ووصاياهم، وفي مقاسمتهم وأحكامهم
وتجارتهم، وفي جميع ما يتعاملون به بينهم
من مساحة الأرضين وكرى الأنهار والهندسة،
وغير ذلك من وجوهه وفنونه. ويعالج كتاب
الجبر والمقابلة المعاملات التي تجري بين
الناس كالبيع والشراء، وصرافة الدراهم،
والتأجير، كما يبحث في أعمال مسح الأرض
فيعين وحدة القياس، ويقوم بأعمال تطبيقية
تتناول مساحة بعض السطوح، ومساحة الدائرة،
ومساحة قطعة الدائرة، وقد عين لذلك قيمة
النسبة التقريبية ط فكانت 7/1 3 أو 7/22، وتوصل
أيضاً إلى حساب بعض الأجسام، كالهرم
الثلاثي، والهرم الرباعي والمخروط. ومما
يمتاز به الخوارزمي أنه أول من فصل بين علمي
الحساب والجبر، كما أنه أول من عالج الجبر
بأسلوب منطقي علمي. لا يعتبر الخوارزمي أحد
أبرز العلماء العرب فحسب، وإنما أحد مشاهير
العلم في العالم، إذ تعدد جوانب نبوغه.
ففضلاً عن أنه واضع أسس الجبر الحديث، ترك
آثاراً مهمة في علم الفلك وغدا (زيجه)
مرجعاً لأرباب هذا العلم. كما اطلع الناس
على الأرقام الهندسية، ومهر علم الحساب
بطابع علمي لم يتوافر للهنود الذين أخذ
عنهم هذه الأرقام. وأن نهضة أوروبا في
العلوم الرياضية انطلقت ممّا أخذه عنه
رياضيوها، ولولاه لكانت تأخرت هذه النهضة
وتأخرت المدنية زمناً ليس باليسير.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hbayb.in-goo.com

2m رد: علماء مسلمون اثروا العلم في الأربعاء 9 أبريل 2008 - 2:48

مدير المنتدي

avatar
المدير العام
المدير العام

الإدريســـي


الإدريسي
هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي،
الحسني، الطالبي، المعروف بالشريف
الإدريسي، من نسل الأدارسة الحمويين. وهو
من أكابر علماء الجغرافيا والرحالة العرب،
وله مشاركة في التاريخ، والأدب، والشعر،
وعلم النبات. ولد في سبته سنة 493 هـ، وتوفي
فيها، على الأرجح، سنة 560. نشأ وتثقف في
قرطبة، ومن هنا نعته بالقرطبي، فأتقن فيها
دراسة الهيئة، والفلسفة، والطب، والنجوم،
والجغرافيا، والشعر. طاف بلداناً كثيرة في
الأندلس، والمغرب، والبرتغال، ومصر. وقد
يكون عرف سواحل أوروبا الغربية من فرنسا
وإنكلترا، كما عرف القسطنطينية وسواحل
آسيا الصغرى. وانتهى إلى صقلية، فاستقر في
بلاط صاحبها، روجه الثاني النورماني،
المعروف عند العرب باسم رجار، في بالرم،
ومن هنا تلقينه بالصقلي. فاستعان به رجار،
وكان من العلماء المعدودين في صنع دائرة
الأرض من الفضة ووضع تفسير لها. ويبدو أن
الإدريسي ترك صقلية في أواخر أيامه، وعاد
إلى بلدته سبته حيث توفي. ألف الإدريسي
كتابه المشهور (نزهة المشتاق في اختراق
الآفاق) والمسمى أيضاً (كتاب رجار) أو (الكتاب
الرجاري) وذلك لأن الملك رجار ملك صقلية هو
الذي طلب منه تأليفه كما طلب منه صنع كرة من
الفضة منقوش عليها صورة الأقاليم السبعة،
ويقال أن الدائرة الفضية تحطمت في ثورة
كانت في صقلية، بعد الفراغ منها بمدة
قصيرة، وأما الكتاب فقد غدا من أشهر الآثار
الجغرافية العربية، أفاد منه الأوروبيون
معلومات جمة عن بلاد المشرق، كما أفاد منه
الشرقيون، فأخذ عنه الفريقان ونقلوا
خرائطه، وترجموا بعض أقسامه إلى مختلف
لغاتهم. في السنة التي وضع فيها الإدريسي
كتابه المعروف، توفي الملك رجار فخلفه
غليام أو غليوم الأول، وظل الإدريسي على
مركزه في البلاط، فألف للملك كتاباً آخر في
الجغرافيا سمّاه (روض الأنس ونزهة النفس) أو
(كتاب الممالك والمسالك)، لم يعرف منه إلا
مختصر مخطوط موجود في مكتبة حكيم أوغلو علي
باشا باسطنبول. وذكر للإدريسي كذلك كتاب في
المفردات سماه (الجامع لصفات أشتات النبات)،
كما ذكر له كتاب آخر بعنوان (انس المهج وروض
الفرج).



ابـــــن
رشـــد



ابن
رشْد هو أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد
الأندلسي القرطبي، ولد سنة 520 هـ. وقد اشتهر
في العلوم الفلسفية والطبية، ويقتصر
حديثنا عنه في مجال الطب. فقد أخذ الطب عن
أبي جعفر هارون وأبي مروان بن جربول
الأندلسي. ويبدو أنه كان بينه وبين أبي
مروان بن زهر، وهو من كبار أطباء عصره،
مودّة، وأنه كان يتمتع بمكانة رفيعة بين
الأطباء. وبالرغم من بروز ابن رشد في حقول
الطب، فإن شهرته تقوم على نتاجه الفلسفي
الخصب، وعلى الدور الذي مثّله في تطور
الفكر العربي من جهة، والفكر اللاتيني من
جهة أخرى. تولّى ابن رشد منصب القضاء في
اشبيلية، وأقبل على تفسير آثار أرسطو،
تلبية لرغبة الخليفة الموحدي أبي يعقوب
يوسف، وكان قد دخل في خدمته بواسطة
الفيلسوف ابن الطفيل، ثم عاد إلى قرطبة حيث
تولى منصب قاضي القضاة، وبعد ذلك بنحو عشر
سنوات أُلحق بالبلاط المراكشي كطبيب
الخليفة الخاص. ولما تولى المنصور أبو يوسف
يعقوب الخلافة بعد أبيه، لقي الفيلسوف
والطبيب على يديه ما لقي على يدي والده من
حظوة وإكرام. إلا أن الوشاة ما زالوا
بالمنصور حتى أثاروا حفيظته عليه، فأمر
بإحراق كتبه وسائر كتب الفلسفة، وحظر
الاشتغال بالفلسفة والعلوم جملة، ما عدا
الطب، والفلك، والحساب، ونفي ابن رشد، إلا
أن الخليفة ما لبث أن رضي عنه وأعاده إلى
سابق منزلته. وتوفي ابن رشد في مراكش في أول
دولة الناصر، خليفة المنصور. تقع مؤلفات
ابن رشد في أربعة أقسام: شروح ومصنفات
فلسفية وعملية، شروح ومصنفات طبية، كتب
فقهية وكلامية، وكتب أدبية ولغوية، ونكتفي
هنا بعرض الشروح والمصنفات الطبية: كتاب
الكليات، شرح الأرجوزة المنسوبة لابن سينا
في الطب، تلخيص كتاب المزاج لجالينوس، كتاب
التعرّق لجالينوس، كتاب القوى الطبيعية
لجالينوس، كتاب العلل والأعراض لجالينوس،
كتاب الحمّيات لجالينوس، كتاب الاسطقسات
لجالينوس، تلخيص أول كتاب الأدوية المفردة
لجالينوس، تلخيص النصف الثاني من كتاب حيلة
البرء لجالينوس، مقالة في المزاج، مقالة في
نوائب الحمّى، مقالة في الترياق.


_________________
تحياتي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hbayb.in-goo.com

3m رد: علماء مسلمون اثروا العلم في الأربعاء 9 أبريل 2008 - 2:51

مدير المنتدي

avatar
المدير العام
المدير العام

البيـــروني


1البيروني
هو محمد بن أحمد المكنى بأبي الريحان
البيروني، ولد في خوارزم عام 362 هـ. ويروى
أنه ارتحل عن خوارزم إلى كوركنج، على أثر
حادث مهم لم تعرف ماهيته، ثم انتقل إلى
جرجان. والتحق هناك بشمس المعالي قابوس، من
سلالة بني زياد. ومن جرجان عاد إلى كوركنج
حيث تقرب من بني مأمون، ملوك خوارزم، ونال
لديهم حظوة كبيرة. ولكن وقوع خوازم بيد
الغازي سبكتكين اضطر البيروني إلى
الارتحال باتجاه بلاد الهند، حيث مكث
أربعين سنة، على ما يروى. وقد جاب البيروني
بلاد الهند، باحثاً منقباً، مما أتاح له أن
يترك مؤلفات قيمة لها شأنها في حقول العلم.
وقد عاد من الهند إلى غزنة ومنها إلى خوارزم
حيث توفي في حدود عام 440 هـ. ترك البيروني ما
يقارب المائة مؤلف شملت حقول التاريخ
والرياضيات والفلك وسوى ذلك، وأهم آثاره:
كتاب الآثار الباقية عن القرون الخالية،
كتاب تاريخ الهند، كتاب مقاليد علم الهيئة
وما يحدث في بسيطة الكرة، كتاب القانون
المسعودي في الهيئة والنجوم، كتاب استخراج
الأوتار في الدائرة، كتاب استيعاب الوجوه
الممكنة في صفة الإسطرلاب، كتاب العمل
بالإسطرلاب، كتاب التطبيق إلى حركة الشمس،
كتاب كيفية رسوم الهند في تعلم الحساب،
كتاب في تحقيق منازل القمر، كتاب جلاء
الأذهان في زيج البتاني، كتاب الصيدلية في
الطب، كتاب رؤية الأهلة، كتاب جدول
التقويم، كتاب مفتاح علم الهيئة، كتاب
تهذيب فصول الفرغاني، مقالة في تصحيح الطول
والعرض لمساكن المعمورة من الأرض، كتاب
إيضاح الأدلة على كيفية سمت القبلة، كتاب
تصور أمر الفجر والشفق في جهة الشرق والغرب
من الأفق، كتاب التفهيم لأوائل صناعة
التنجيم، كتاب المسائل الهندسية. ساهم
البيروني في تقسيم الزاوية ثلاثة أقسام
متساوية، وكان متعمقاً في معرفة قانون
تناسب الجيوب. وقد اشتغل بالجداول الرياضية
للجيب والظل بالاستناد إلى الجداول التي
كان قد وضعها أبو الوفاء البوزجاني. واكتشف
طريقة لتعيين الوزن النوعي. فضلاً عن ذلك
قام البيروني بدراسات نظرية وتطبيقية على
ضغط السوائل، وعلى توازن هذه السوائل. كما
شرح كيفية صعود مياه الفوارات والينابيع من
تحت إلى فوق، وكيفية ارتفاع السوائل في
الأوعية المتصلة إلى مستوى واحد، على الرغم
من اختلاف أشكال هذه الأوعية وأحجامها. وقد
نبّه إلى أن الأرض تدور حول محورها، ووضع
نظرية لاستخراج محيط الأرض.



الحـمـــــــوي


الحَمَوي
هو الشيخ الإمام شهاب الدين أبو عبد الله
ياقوت ابن عبد الله الحموي الرومي البغدادي.
لا تذكر المراجع الأصيلة شيئاً عن تاريخ
ميلاده، إلا أن الثابت أنه أخذ أسيراً من
بلاد الروم وحمل إلى بغداد مع غيره من
الأسرى، حيث بيع. فاشتراه تاجر غير متعلم ،
يقال له عسكر الحموي، فنسب إليه، وسمي
ياقوت الحموي. ألحقه مولاه بأحد الكتاتيب
ليتعلم، على أمل أن ينفعه وينفع الناس في
ضبط الحسابات وحصر الأعمال التجارية. وقرأ
ياقوت الصرف والنحو وسائر قواعد اللغة،
ولستخدمه مولاه في الأسفار التجارية، ثم
اعتقه. عندئذ راح ياقوت يكد ويكسب العيش عن
طريق نسخ الكتب، وقد استفاد من هذا العمل
فطالع العديد من الكتب واتسع أفقه العلمي.
والمعروف أن الكتب المنسوخة كان يشتريها
المهتمون بالقراءة وجمع الكتب، والأسواق
كانت تعج بالكتبة والخطاطين وباعة الكتب.
وبعد مدة عاد ياقوت إلى مولاه الذي وكل إليه
عمله وعطف عليه. وطلب منه السهر على أسفاره
للتجارة. فأفاد ياقوت من رحلاته المتعددة
فجمع المعلومات الجغرافية الفريدة. ثم سافر
إلى حلب، مستغلاً تنقله لجمع المعلومات،
ومن حلب انتقل إلى خوارزم فاستقر فيها إلى
أن أغار جنكيزخان المغولي عليها عام 616 هـ.
ففرّ ياقوت معدماً إلى الموصل، مخلفاً
وراءه كل ما يملك. ثم سار إلأى حلب وأقام في
ظاهرها، إلى أن توفي في سنة 626 هـ. أهم
مؤلفات ياقوت الحموي كتابه المعروف (معجم
البلدان) الذي ترجم وطبع عدة مرات. ويعالج
المؤلف في كتابه هذا خمسة مواضيع رئيسية: -
ذكر صورة الأرض، وما قاله المتقدمون في
هيئتها، والمتأخرون في صورتها. - معنى
الأقليم وكيفيته. - البريد، الفرسخ، الميل،
الكورة، وهي ألفاظ يكثر تكرارها. - حكم
الأرضين والبلاد المفتتحة في الإسلام. -
أخبار البلدان التي يختص ذكرها بموضع دون
موضع.


_________________
تحياتي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hbayb.in-goo.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى